15/11/2019 15/11/2019 القدس – وجه سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم التحية للمتظاهرين في لبنان والذين يطالبون بالاصلاح ومعالجة ظاهرة الفساد والمفسدين كما ومعالجة كافة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها الشعب اللبناني الشقيق . اننا نتبنى كافة المطالب الاصلاحية التي ينادي بها المتظاهرون وبغالبيتهم الساحقة هم وطنيون محبون لبلدهم ويشاركون في...
15 Νοεμβρίου, 2019 - 15:29
Τελευταία ενημέρωση: 15/11/2019 - 15:30

سيادة المطران عطا الله حنا : » نقول للبنانيين كافة حافظوا على بلدكم فهو امانة في اعناقكم وجمال لبنان هو جمال لهذا المشرق ولهذه الامة «

Διαδώστε:
سيادة المطران عطا الله حنا : » نقول للبنانيين كافة حافظوا على بلدكم فهو امانة في اعناقكم وجمال لبنان هو جمال لهذا المشرق ولهذه الامة «

القدس – وجه سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم التحية للمتظاهرين في لبنان والذين يطالبون بالاصلاح ومعالجة ظاهرة الفساد والمفسدين كما ومعالجة كافة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها الشعب اللبناني الشقيق .
اننا نتبنى كافة المطالب الاصلاحية التي ينادي بها المتظاهرون وبغالبيتهم الساحقة هم وطنيون محبون لبلدهم ويشاركون في هذه التظاهرات لانهم يريدون ان يكون لبنان في وضع افضل .
كما اننا نتمنى من الحكام في لبنان ان يستمعوا الى صوت الشعب فلا يجوز تجاهل هذه المطالب العادلة ويجب الاسراع باتخاذ الخطوات التصحيحية والاصلاحية لمنع تدهور الامور باتجاهات لا يتمناها احد للبنان الشقيق .
اقول للبنانيين كافة حافظوا على بلدكم وهو بلد الجمال والثقافة والفكر والوحدة والاخوة والتلاقي بين الانسان واخيه الانسان .
حافظوا على بلدكم الجميل والذي نتمنى ان تتحقق فيه مطالبكم العادلة مع تمنياتنا ايضا بأن تكونوا حريصين من الطابور الخامس ومن المتسلقين والانتهازيين الذين يستغلون حراككم السلمي ومطالبكم العادلة من اجل اجندات غريبة معادية لا تنصب ومصلحة لبنان .
اننا نحب لبنان كثيرا وانطلاقا من محبتنا لهذا البلد الشقيق الذي احتضن اللاجئين الفلسطينيين منذ النكبة وحتى اليوم فإننا نتمنى الخير للبنان والسلام الحقيقي ونرفع الدعاء والصلاة امام القبر المقدس من اجل ان يمن الرب الاله بسلامه وان يصون لبنان من كل المتآمرين والمخططين للنيل من وحدة ابناءه .
لبنان حاضر في صلواتنا في كل حين كما اننا نلتفت الى سوريا والعراق واليمن والى كافة بلدان مشرقنا العربي سائلين الله بأن تتوقف لغة الحروب والموت والعنف وان تحل مكانها لغة الحوار والتواصل والمحبة والاخوة والسلام .
اقول للبنانيين كافة بأن حافظوا على بلدكم الجميل فجمال لبنان ليس ملكا للبنانيين لوحدهم بل للامة كلها ولهذا المشرق ولبنان حمل رسالة حضارية انسانية فكرية عبر تاريخه ونتمنى بأن يستمر في حملها وما نتمناه هو ان يتجاوز لبنان هذه المحنة لكي ينتقل الى مرحلة افضل من سابقتها فيها الدولة المدنية واحترام الانسان بغض النظر عن انتماءه الديني او المذهبي فالطائفية دمار وخراب اما الوحدة والمحبة والسلام فهي التي تقودنا الى الرقي والتطور والحياة الكريمة .
نتضامن مع اولئك الذين فقدوا ابناءهم ونقف الى جانب كل انسان محزون ومتألم ونضيء شمعة امام القبر الفارغ وفي مدينة القدس المباركة من اجل لبنان واهله ومن اجل ان يحفظ هذا البلد لكي يعود اليه امنه وسلامه واستقراره .
نتمنى ان يسمع الحكام صوت المتظاهرين وان تبتدأ الاصلاحات بأسرع ما يمكن وقفا للانهيار الذي لا يستفيد منه الا اعداء لبنان واعداء لبنان هم ذاتهم اعداء فلسطين واعداء سوريا والعراق واليمن كما هم اعداء هذا المشرق الذي نفتخر بانتماءنا اليه .
قلوبنا تتجه اليوم الى لبنان كما وعقولنا كما وتتجه ايضا الى سوريا والعراق واليمن وغيرها من الاماكن فنزيفنا واحد والمنا واحد وفلسطين الارض المقدسة انما هي قلب هذا المشرق والقدس حاضنة تراثنا ومقدساتنا ومدينة ايماننا انما تتضامن مع كل انسان مظلوم ومع كل انسان يفتقد الى العدالة والعيش بأمن واستقرار .

facebook.com/ArchbishopAttallahHanna

Διαδώστε:
Ροή Ειδήσεων