20/05/2020 20/05/2020 في يوم 12 مايو 2020م إجتمع المجمع المقدس الدائم لكنيسة اليونان برئاسة صاحب الغبطة إيرونيموس رئيس أساقفة أثينا وكل اليونان. وقرر مطارنة المجمع المجتمعون إرسال تعميم تفسيري إلى جميع الكنائس لتوضيح التدابير التي أقرها المجمع المقدس في كيفية عمل الكنائس، وكيفية تقديم الخدمات، والتدابير التي يجب اتخاذها في الكنائس. التي منها: + إجراء فحص حراري...
20 Μαΐου, 2020 - 13:49
Τελευταία ενημέρωση: 20/05/2020 - 14:05

قرار المجمع المقدس لكنيسة اليونان عند فتح الكنائس أمام المصلين

Διαδώστε:
قرار المجمع المقدس لكنيسة اليونان عند فتح الكنائس أمام المصلين

في يوم 12 مايو 2020م إجتمع المجمع المقدس الدائم لكنيسة اليونان برئاسة صاحب الغبطة إيرونيموس رئيس أساقفة أثينا وكل اليونان. وقرر مطارنة المجمع المجتمعون إرسال تعميم تفسيري إلى جميع الكنائس لتوضيح التدابير التي أقرها المجمع المقدس في كيفية عمل الكنائس، وكيفية تقديم الخدمات، والتدابير التي يجب اتخاذها في الكنائس.

التي منها:
+ إجراء فحص حراري عند دخول الكنيسة.
+ الحفاظ على المسافة بين المؤمنين وعدم وجود أكثر من 50 شخصًا داخل الكنيسة، وبحسب استيعاب الكنيسة.
+ الحفاظ على مسافة 2 متر بين المصلين وكذلك عند التناول من القرابين المقدسة.
+ إرتداء الأقنعة والقفازات الواقية.
+ الفئات الضعيفة من كبار السن والمرضى مدعوة للبقاء في المنزل. والتواصل مع الكاهن لتحديد المواعيد ليتناولوا.
+ وجود مطهر عند أبواب الكنائس.
+ التهوية الطبيعية للكنائس إلزامية.
+ رش الكنائس بالمعقمات، وتنظيفها بشكل متكرر ودقيق.
+ سرّ المعموديّة وسرّ الزواج المقدّس في الكنيسة بحصور خادم الكنيسة ومتلقيّ السرّ وآبائهم وعرابيهم، مع مراعاة مسافة 2 م بينهم.
+ خدمة الجنازة تتم بحضور أقرب الأقارب، مع احترام جميع المعايير الصحية.

وعن تناول القربين المقدسة:
+ عدم القبول بالملاعق التي تستخدم لمرة واحدة فقط. والالتزام بالتقاليد الليتورجية لجميع الكنائس الأرثوذكسية التي تعود إلى قرون بالتناول الملعقة المشتركة والكأس المشتركة في تناول القربان المقدس. واللذان يتم تنظيفهما بعد كل خدمة ليتورجية.

كم أكد رؤساء الكهنة السينودس أن التعاون مع الدولة في كل الفترة السابقة كان للحد من الوباء»ولم يتجاوز الحدود التي حددها إيماننا وحياتنا الأرثوذكسية، ولكن أيضًا تم تحديد تقاليدنا» وللاستمرار في طمأنة المؤمنين بذلك «بفضل الله ، ما زلنا حراس يقظين للحدود التي وضعها الروح القدس، من خلال الرسل والآباء والسينودسات المقدسة».

كما تم التأكيد على «أن الأسرار المقدسة لكنيستنا المسيحية الأرثوذكسية قد استهزأ بها بوحشية من بعض الذين لا يحترمون ويقدسون المقدسات والعقائد والشرائع المقدسة لإيماننا».

facebook.com/MetropolisTanta

Διαδώστε:
Ροή Ειδήσεων