01/03/2020 01/03/2020 السبت 29/فبراير/2020 استقبل المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم السبت، وفدا من الكنيسة الأرثوذكسية القبرصية الذين زاروا كنيسة القيامة، مرحبا بزيارتهم ومتحدثا عن مكانة مدينة القدس وتاريخها وعراقتها وأهمية الأماكن المقدسة فيها. وقال عط الله في كلمته: «إن كنيستنا هي ليست كنيسة حجارة صماء بل هي كنيسة المؤمنين المتشبثين بقيمهم الروحية...
01 Μαρτίου, 2020 - 17:37
Τελευταία ενημέρωση: 01/03/2020 - 17:44

المطران عطا الله حنا يطالب الكنائس بالدفاع عن القدس

Διαδώστε:
المطران عطا الله حنا يطالب الكنائس بالدفاع عن القدس

السبت 29/فبراير/2020

استقبل المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم السبت، وفدا من الكنيسة الأرثوذكسية القبرصية الذين زاروا كنيسة القيامة، مرحبا بزيارتهم ومتحدثا عن مكانة مدينة القدس وتاريخها وعراقتها وأهمية الأماكن المقدسة فيها.

وقال عط الله في كلمته: «إن كنيستنا هي ليست كنيسة حجارة صماء بل هي كنيسة المؤمنين المتشبثين بقيمهم الروحية والتراثية والإنسانية، بل كنيستنا هي كنيسة البشر وليست كنيسة الحجر، وفي الوقت الذي فيه تزورون الأماكن المقدسة تذكروا أن هذه الأرض فيها شعب يتوق إلى الحرية واستعادة الحقوق السليبة وتحقيق أمنياته وتطلعاته الوطنية».

وتابع: «نتمنى أن تتعاون الكنائس المسيحية الأرثوذكسية في عالمنا من أجل إنهاء حالة الإنقسام التي نلحظها والتي إزدادت حدة بعد الأزمة الكنسية في أوكرانيا، ونتمنى أن تحل كافة هذه الاشكاليات بالحوار وبلغة المحبة والأخوة ما بين الكنائس الشقيقة».

وأوضح: «أما في فلسطين الأرض المقدسة فنحن نناشد ونطالب الكنائس المسيحية في عالمنا بألا ينسوا فلسطين وشعبها الجريح وألا ينسوا مدينة القدس المصلوبة كسيدها والمتألمة كمعلمها».\

واختتم: «نعتقد بأنه من واجب الكنائس المسيحية في العالم بأن تدافع عن القدس، والمجزرة التاريخية والحضارية وسياسات التزييف والتضليل التي تستهدف القدس، إنما هي استهداف لنا كمسيحيين كما هي إستهداف للمسلمين ولكافة أبناء شعبنا الفلسطيني».

elfagr.com

Διαδώστε:
Ροή Ειδήσεων